الرئيسية / دماغ وأعصاب / هل التنويم المغناطيسي حقيقة علمية أم وهم؟
https://www.deviantart.com/slowriot/art/Hypnosis-28734019

هل التنويم المغناطيسي حقيقة علمية أم وهم؟

في الحقيقة، هذه الطريقة العلاجية لها تأثيرات موضوعية منذ عشرات السنين على الدماغ، وحاليا تعتبر يقينية بالنسبة للبرهان العلمي، وفي هذا الصدد يقول بروفيسور علم الأعصاب «ستيفن لوريس»:”مع أنّ التنويم المغناطيسي يمارس منذ عشرات السنوات في معالجة الأمراض العقلية وفي المستشفيات، إلاّ أنّ تفسيراته الفيزيولوجية العصبية اكتُشفت مؤخرا فقط.”

وعندما نطلب تعريفًا للتنويم المغناطيسي من البروفسورة «ماري إليزابيث فيموفيل» رئيسة مصلحة معالجة الألم في مستشفى لييج ببلجيكا، تجيبنا:” يتعلق التنويم المغناطيسي بعملية غوص في حالة يكون فيها الوعي متغيرًا (وعيٌ غيرُ طبيعي مؤقت)، حيث يكون لِإصدار الأحكامِ والإدراكِ ومفهوم الوقتِ شكلٌ آخر.”

أمّا «جون لاك بنيام» مسؤول البحث عن التنويم المغناطيسي في مستشفى بيتي-سالبي تيار بِباريس، فيوضح أنّه للوصول إلى حالة الوعي المتغير للتنويم المغناطيسي يجب المرور بطورين، نبدأ أولاّ بطور الاسترخاء، ثم بطور إرباك المريض، هذا الأخير يسمح له بالتخلي عن يقينياته المعرفية وصلابته، وذلك بإلقاء جمل ملتوية كـ «جسمك في يمين ذراعك الأيسر، وفي يسار ذراعك الأيمن».

 أنواع التنويم المغناطيسي 

1- التنويم المغناطيسي المباشر: أين يتخذ المعالِج وضعيةً سلطوية.

2- التنويم المغناطيسي التلقائي: و هنا المريض هو الذي يدخل نفسه بنفسه إلى حالة الوعي المتغير.

3- التنويم المغناطيسي الإيروكسوني: نسبة لعالم الأعصاب «يلطون إريكسون»، يُعتبر من علاجات التنويم المغناطيسي البارزة حاليا، أين يكون المريض هو المساهم الأساسي في علاج نفسه، فهو لا يوجَّه بل يرُافَق.

4- التنويم المغناطيسي الاستعراضي: أين يفرض المُنوِم المغناطيسي إرادته الكاملة على المريض.

المسار البيولوجي لتنويم المغناطيسي

1- انفصال الوعي عن الأفعال: ينخفض النشاط بين القشرة الدماغية القبل_جبهيه (مركز التحكم التنفيذي) والقشرة الحزامية الخلفية (مركز الوضع الافتراضي) ، وهذا يفسر فقدان الحس النقدي وانفصال الذات عن الأفعال.

2- الانتباه عالي التركيز: يزيد مستوى الاتصال بين الفص الجزيري (مركز الإحساس الداخلي للجسم) والقشرة الدماغية القبل_الجبهية، حيث يرتكز الانتباه على الأحاسيس الداخلية، العواطف والوظائف الجسمية، و هذا يساعد على التركيز العالي.

3- خلق فقاعة داخلية: ينخفض نشاط القشرة الدماغية الحزامية الأمامية (تعمل على فرز المعلومات المدركة) ، فيؤدي هذا إلى فقدان التواصل بين كل ما هو خارج الانتباه، واستبعاد العواطف السلبية كالألم، وفي هذا الوقت نستطيع إلقاء اقتراحات على المريض فيلتقطها بغير وعي.

الفوائد الصحية للتنويم المغناطيسي المؤكدة علميا

1- مثبت فعّاليته لتخفيض الآلام الحادة.

2- يساهم في علاج الالتهابات المعوية.

3- يساهم في علاج مشاكل الانتصاب عند الرجال.

المصدر:هنا

تدقيق لغوي: زهير خساني

Comments

comments

تحقق ايضا

جائزَة نُوبَل للطِّب 2019: اِكتِشاف كيفيَّة اِستجابَة خَلايا الإنسان للأوكسجين!

جائزَة نوبل للفيزيولوجيا والطِّب لعَام 2019 مُنِحَت مُشارَكةً إلى الثُّلاثي “ويليام ج. كايلين” William G. …