الرئيسية / طب وصحة / كيف تحدد الزمرة الدموية في المخبر؟
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/6/6c/Ics-codablock-blood-bag_sample.jpg

كيف تحدد الزمرة الدموية في المخبر؟

“نحن بحاجة إلى دم !” قد يكون هذا أول ما ينطق به طبيب الإسعاف في غرفة الطوارئ عند قدوم مريض قد تعرض للتو إلى حادث، وفقد كمية كبيرة من الدم.

عملية نقل الدم من متبرع إلى مريض ليست عملية عشوائية، بل لا بد فيها من تتبع خطوات معينة قبل النقل. ولعل أهم هذه الخطوات هي تحديد زمرة الدم لكلًّا من المتبرع والمتلقي لمعرفة مدى تطابقهما؛ ودعونا هنا نبدأ بنبذة سريعة عن التركيب البيولوجي للدم.

يتألف الدم بشكل رئيسي من بلازما دموية (وهي مصل يشكل الماء حوالي 90% من تركيبه بالإضافة إلى مركبات عضوية أخرى كالبروتينات والأضداد (او الاجسام المضادة) والسكر وشوارد معدنية وغير معدنية) وصفيحات الدموية، إضافة إلى نوعين من كريات (خلايا) الدم:

كريات الدم البيضاء بأنواعها المختلفة، والتي تكون مسؤولة بشكل رئيسي عن بناء الجهاز المناعي للجسم والدفاع عنه ضد كل ما هو غريب.

وكريات الدم الحمراء المسؤولة عن نقل غازي الأكسجين وثاني أكسيد الكربون من وإلى أعضاء الجسم المختلفة والتي هي محور موضوعنا.

تحمل كريات الدم الحمراء على سطوحها معقدات بروتينية سكرية تدعى « مولدات الضد »، تتعين الزمرة الدموية أساسا من مولدات الضد في نظامين أساسين هما نظام الـ ABO و نظام الريزوس Rh.

في نظام الـ ABO يوجد نوعان من مولد الضد: “A” و “B”، فالبنسبة لشخص ما، قد تحتوي كرياته الحمراء إما على مولد ضد A أو B أو كليهما أو قد تغيب مولدات الضد تماما؛ وهذا ما يحدد الزمرة الدموية للشخص.

فإذا امتلك الشخص مولدًا للضد من نوع A على كرياته الحمراء فإن زمرته الدموية تكون A وكذلك بالنسبة للنوعB  ، وإذا احتوى دمه كِلا مولدي الضد A و B فإن زمرته الدموية تكون AB . أما إذا غابت كل مولدات الضد عن سطح كرياته الحمراء فإن زمرته الدموية تكون O .

كما يُوجد عامل آخر في بلازما الدم، يرتبط بمولّد الضد، وهو « الضد » نفسه (أو الجسم المضاد) وهو أيضا نوعان: “Anti-A” و”Anti-B”.

فالشخص الذي زمرته A لديه أضداد من النوع Anti-B ، والشخص الذي زمرته B لديه أضداد من النوع Anti-A ، أما صاحب الزمرة  AB فليست لديه أية أضداد في البلازما، بينما يمتلك صاحب الزمرة O كلا النوعين أي Anti-A و Anti-B.

كما هو ملخص في الجدول التالي:

الزمرة الدموية مولّد الضد على سطح كريات الدم الحمراء الأجسام المضادة في البلازما
الزمرة A A Anti-B
الزمرة B B  Anti-A
الزمرة AB A و B معاً  لا يوجد
الزمرة O لا يوجد  Anti-A و Anti-B معاً

ومن خلال هذا، نلاحظ عدم اجتماع الضد ومولد الضد في دم الشخص نفسه أي A مع Anti-A أو B مع Anti-B ، وذلك لأن الضد يرتبط مع مولده بطريقة نوعية وبمستقبلات محددة الشكل فراغيا؛ كما أن اجتماع الضد الموجود في البلازما مع مولد الضد الموافق له على سطح الكرية الدموية سيؤدي إلى التفاعل بينهما وارتباطهما مما يسبب ما يُسمّى بـ « ارتصاص كريات الدم الحمراء » ما يعني فقدانها لوظيفتها.  ويعني الارتصاص تشكل تجمعات حمراء اللون في العينة (الكريات) مع مصل شفاف اللون يحيط بالكتلة المتجمعة.

أما « نظام الريزوس – Rh » فهو عبارة عن مستضد بروتيني (مولد ضد) يتواجد عادة على سطح الكريات الحمراء أيضاً وهو موجود لدى معظم البشر. في حالة توافر هذا المستضد لدى الشخص فإنه يدعى موجب الريزوس (أو موجب) أما في حالة غياب هذا المستضد فإن الشخص يدعى سالب الريزوس (أو سالب).

تحديد الزمرة الدموية في المخبر :
تعتمد طريقة « Beth-Vincent » لتحديد الزمرة الدموية في المخبر على تحديد مولدات الأضداد على سطح كريات الدم الحمراء اعتمادا على مبدأ ارتصاصها باستعمال مصل تجريبي مضاد لها. حيث يقوم المخبري بإعداد ثلاثة أوعية صغيرة، يضع فيها على التوالي الأضداد التالية:

  1. المصل التجريبي Anti-A
  2. المصل التجريبي Anti-B
  3. المصل التجريبي Anti-AB

ثم يقوم بأخذ عينة صغيرة من دم الشخص المراد معرفة زمرته ووضع قطرة من العينة في كل وعاء على التوالي، مع تحريك الوعاء بهدوء لمدة خمس إلى عشر دقائق ومراقبة ما يحصل.

  • في حالة حدوث الارتصاص في الأنبوبين الأول والثالث؛ فهذا يشير إلى أن الشخص زمرته A ، وذلك بسبب ارتباط الأضداد Anti-A بمولد الضد A في دم الشخص.
  • في حالة حدوث الارتصاص في الأنبوبين الثاني والثالث فهذا يشير إلى أن الزمرة هي B.
  • في حالة حدث الارتصاص في الأنابيب الثلاثة الأولى فهذا يشير إلى الزمرة AB.
  • أما حالة عدم حدوث الارتصاص في أي من الأنابيب الثلاثة فهذا يشير إلى الزمرة الدموية O.

كما يلخصه الشكل التالي:
وارتكازا على نفس المبدأ، يتم اختبار الريزوس Rh، و ذلك في وعاء رابع أين تتم إضافة مصل الاختبار الـ « Anti-D »  ( الخاص باختبار الريزوس) إلى قطرة من الدم مع التحريك، فإن حدث الارتصاص يكون الشخص موجب الريزوس (بسبب ارتباط الأضداد بالمستضد على سطح الكريات الحمراء)، وفي حالة غياب الارتصاص فإن هذا يدلّ على أنّ الشخص سالب الريزوس.

المصادر: هنا هنا

– Caquet, R., & Bru, A. (2011). Guide infirmier des examens de laboratoire. Elsevier-Masson

 

تدقيق لغويّ: Amira Bousdjira
مراجعة علمية: Yacine Ounten
مراجعة علمية:Abderrahmane Moumen

Hosin Al-Hosin

طالب في كلية الطب البشري بجامعة Bochum في ألمانيا..شغوف بالعلم والبحث العلمي وقراءة الكتب كما أحب سماع الموسيقا وأعمل على تطوير ذاتي وتطوير مجتمعي من الناحية العلمية والثقافية والاجتماعية..
Hosin Al-Hosin

Comments

comments

تحقق ايضا

جائزَة نُوبَل للطِّب 2019: اِكتِشاف كيفيَّة اِستجابَة خَلايا الإنسان للأوكسجين!

جائزَة نوبل للفيزيولوجيا والطِّب لعَام 2019 مُنِحَت مُشارَكةً إلى الثُّلاثي “ويليام ج. كايلين” William G. …