الرئيسية / طب وصحة / داء كرون مرض مزمن نادر الحدوث

داء كرون مرض مزمن نادر الحدوث

داء كرون مرض مزمن نادر الحدوث، ومجهول الأسباب، يصيب الجهاز الهضمي، فهو من الأمراض المَعوية الالتهابية المُزمنة
MICI ) Maladies Inflammatoires Chroniques del’Intestin ) او IBD) Inflammatory Bowel Diseas).

دُعيَ سابقًا “الالتهاب اللفائفي الانتهائي”، إلى أن وصفه الدكتور الأمريكي (بوريل برنارد كرون) -الأخصائي في الأمراض الهضمية- وزملائه لأول مرة، عام 1932، وأعطاه اسمه المعروف “داء كرون”.

فما هو مرض كرون؟
مرض كرون من الأمراض النادرة، وهو عبارة عن التهاب يصيب جدار الأمعاء، حيث يمتد الالتهاب لكل طبقات الجدار. وهذا ما يفرقه عن باقي الأمراض المعوية الالتهابية. كما أنه يمكن أن يصيب أي جزء من القناة الهضمية، بِدْءًا من الفم وحتى الشرج، ولكنه غالبًا ما يصيب آخر الأمعاء الدقيقة، وبداية الأمعاء الغليظة (القولون)، وإصابة هذا الأخير تُشاهَد في ثلث الحالات.
ويتفشى في الجدار المعوي بطريقة غير متتابعة، تتميز بوجود مناطق غير مصابة سليمة طبيعية، قد تتبدل بأخرى مصابة (أي إنه يصيب منطقة ويقفز عن أخرى ليصيب المنطقة التي تليها).

من يُصاب بداء كرون؟
الإصابة بهذا المرض، قد تحدث في أي عمر، واحتمالات إصابة الجنسين متساوية. لكن المرض يظهر غالبًا بداية من سن الشباب، خاصة بين سن 15 و 35 (الذروة).

أسباب المرض:
لا زالت أسباب هذا المرض غير معروفة تحديدًا. لكن كان هناك نظريات متعلقة بالنظام الغذائي، والتوتر والعوامل النفسية، ليتضح فيما بعد أن دور هذين العاملين، يقتصر على مفاقمة شدة المرض الموجود أساسًا، وليسا سببين رئسيين للمرض. ولكن هذا لا يستثني دورهما الهام والجزئي في تطور المرض.

بالإضافة إلى عدة عوامل أخرى تشمل:

  • الوراثة: أظهرت الدراسات وجود الكثير من الحالات، التي يُصيب فيها الداء عدة أفراد من العائلة الواحدة. لذلك يُعتقد أن المرض قد ينتقل عبر الجينات من جيل لآخر، أي أن في حالة وجود إصابة لدى أحد الأفراد في الأسرة، فإن إصابة أفراد أخرى واردة بشكلٍ كبيرٍ.
  • الجهاز المناعي: قد ينتج عن وجود خلل في الجهاز المناعي، هذا الخلل الذي يتسبب في تحريض الجهاز، لمهاجمة البكتيريا النافعة الموجودة بصفة طبيعية في الأمعاء، والتي توجد بالمليارات للمساعدة في عملية هضم الطعام. وبذلك مهاجمة خلايا وأنسجة الجهاز الهضمي، فيتسبب ذلك في التهابات وتقرحات على جدار الأمعاء.
  • العوامل البيئية: داء كرون أكثر شيوعًا في الدول الغربية، وأقل شيوعًا في المناطق الفقبرة من العالم. مثل إفريقيا، مما يشير إلى الدور الذي تلعبه البيئة وتغيرات نمط الحياة.
  • التدخين: لوحظ أن مرضى داء كرون، من المُدخنين، يعانون من أعراض أكثر حدة من غير المدخنين.

فيتضح لنا هنا، أن لكل عامل من العوامل، دور ما في إثارة هذا الداء. ولكن مع ذلك، لم يتم حتى الآن تحديد سبب دقيق معروف للمرض.

الأعراض: تختلف أعراض المرض، وتتفاوت في شدتها، من مريض لآخر ومن عمر لآخر، بحسب درجة نشاط المرض، ومكان الإصابة الرئيسي.

ومنها عوارض هضمية وأخرى غير هضمية.

  • العوارض الهضمية: تشمل الآلام البطنية، وهي الأكثر بروزًا، بالإضافة إلى التقلصات والإسهال، الذي يكون مخاطيًا، وفي الأغلب مترافقًا مع القيح أو الدم. ونقص في الشهية وفقدان للوزن، وتطبل وانتفاخ للبطن، وتشمل أيضًا الشقوق والنواصير الشرجية، وفي حالات أخرى نزيف وألم من الشرج.
  • العوارض الغير هضمية: تظهر كحرارة مرتفعة، وكفقر الدم، بالإضافة إلى الغثيان والإرهاق والتعب، وفي أعراض أخرى نذكر منها: تقرّحات في مخاطية الفم، التهابات وإصابات في المفاصل، العينين، الجلد والكبد، وحصيات في الكلى، والمرارة. ويظهر أيضًا في تأخر النمو عند الأطفال.

كيف يتطور المرض و ماهي مضاعفاته؟
إن داء كرون مرض مزمن. وهو يأتي على شكل هجمات، تفصل بينها فترات سكون، قد تطول أو تقصر، وأخطر المضاعفات التي قد تحدث، حصول انسدادات معوية، والتهابات مزمنة، وجروح في الأمعاء، الذي يؤدي في نهاية الأمر في انسدادها، والإصابة بالإمساك والقيء والآلام الشديدة. وفي أحيان أخرى، قد يحدث انفجار الأمعاء، أو هروب البكتيريا، مما يؤدي إلى تسمم الدم.

بالإضافة إلى حدوث ناصور، وهو عبارة عن فتحة غير عادية تُفتح بين عضوين في الجسم، وغالبًا ما تحدث في القولون. والتي قد تؤدي إلى انتقال محتويات القولون إلى المثانة، أو المهبل، أو غيرها. ومن المضاعفات أيضًا، انثقاب الأمعاء، وعلى المدى البعيد، فإن احتمال الإصابة بالسرطان، أعلى لدى المصابين بداء كرون من غيرهم.

التشخيص:
من الصعب جدًا تشخيص داء كرون في بدايته، لتشابه مظاهره السريرية مع أمراض كثيرة أخرى. مثل التهاب القولون التقرحي، والقولون العصبي، وقرحة المعدة، وغيرها. ولكن الفحوصات الطبية تسمح بالتفرقة. ولوضع التشخيص يجب القيام بتحاليل الدم، التي تظهر عادة فقر دم ناقص الصباغ، مع ازدياد في نسبة الكريات البيض، وارتفاع سرعة التثفل.

والقيام أيضًا بالصور الإشعاعية، ومن أهمها التصوير الإشعاعي الظليل بالباريوم، التصوير بالرنين المغناطيسي، والطبقي المحوري، حيث تظهر الأمعاء الدقيقة في نهايتها مضيقة ومتقرحة. ومن أهم الفحوصات، الفحص بالمنظار، فتظهر التقرحات التي تشبه القلاع، مع وجود مخاطية طبيعية فيما بينها، الذي يظهر عدم تتابع الجروح، إلى جانب وجود العديد من التضيقات مع إجراء خزعة (عينة من الأنسجة) للفحص المجهري، فهي ضرورية لاستبعاد الأمراض الأخرى.

العلاج:
ليس هناك من علاج نهائي لمرض كرون. ولكن العلاجات المتوافرة تسمح بالسيطرة عليه، وإبقائه في طور خمول، ومنع حدوث أعراضه.

وبشكل عام توجد ثلاثة أنواع من العلاجات: (العلاج الدوائي، والعلاج الغذائي، والعلاج الجراحي). والعلاج الدوائي غالبًا ما يكون مُصاحب للعلاج الغذائي.

  • العلاج الغذائي: هناك الكثير من الاهتمام بدور الغذاء في علاج مرض كرون، فيجب تناول وجبات غنية بالسعرات الحرارية، والمواد البروتنية قليلة الألياف، الابتعاد عن الدهون فهي صعبة الهضم، والوجبات تكون خفيفة ومتعددة على مدار اليوم. ويُنصج أيضًا الإكثار من شُرب السوائل.قائمة الأطعمة المسوح بها: الجبن الأبيض – اللبن منزوع الدسم – الأرز – الخبز الأبيض – البطاطس المسلوقة – المكرونة بلا صلصة – الأسماك – لحم الدجاج بدون جلد – أطباق حساء بلا خضروات.قائمة الأطعمة الممنوعة: الألياف لأنها قد تُهيج جدار الأمعاء – المشروبات الكحولية والغازية – الأطعمة الدسمة والدهنية -منتجات الألبان – الأطعمة الحارة – الأطعمة المجففة – والفشار والمكسرات.
  • العلاج الجراحي: في حال فشل العلاج الدوائي، والإجراءات الأخرى، في علاج المرض، فإن الحل الجراحي يطرح نفسه. رغم كونه لا يشفي المرض بشكل نهائي. حيث يتم استئصال القطعة المصابة من السبيل الهضمي، نظرًا لانسداده أو تعرضه لضيق شديد أو لإصابته بالتهاب شديد. ومن ثم إعادة خياطة الأعضاء السليمة، ويجب أن تكون المداخلة الجراحية مُحافظة ما أمكن.

المصادر:
http://www.ccfa.org/what-are-crohns-and-colitis/what-is-crohns-disease/
http://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/crohns-disease/basics/definition/con-20032061
https://www.niddk.nih.gov/health-information/health-topics/digestive-diseases/crohns-disease/Pages/overview.aspx
http://www.livescience.com/40066-crohns-disease.html
https://www.crohnsandcolitis.org.uk/about-inflammatory-bowel-disease/crohns-disease
http://www.webmd.com/ibd-crohns-disease/crohns-disease/
http://emedicine.medscape.com/article/172940-overview
http://www.healthline.com/health/crohns-disease

ــــــــــــــــــــــــــــ

تدقيق لغوي: Mohammed Diab

تصميم:عبد الرزاق

Comments

comments

تحقق ايضا

جائزَة نُوبَل للطِّب 2019: اِكتِشاف كيفيَّة اِستجابَة خَلايا الإنسان للأوكسجين!

جائزَة نوبل للفيزيولوجيا والطِّب لعَام 2019 مُنِحَت مُشارَكةً إلى الثُّلاثي “ويليام ج. كايلين” William G. …