الرئيسية / طب وصحة / 6 أعراض مرضية في الطفل الرضيع يجب على الأبوين أن لا يتجاهلاها

6 أعراض مرضية في الطفل الرضيع يجب على الأبوين أن لا يتجاهلاها

أن تصبح أبًا أو أمًا شيءٌ رائع لكنّه بنفس الوقت مسؤولية، خصوصًا تجاه طفلك الرضيع. الكثير من الآباء والأمهات لا يميّزون خطورة الأعراض المرضيّة فيصيبهم الذعر عند حدوث سعال بسيط أو طفح جلدي.

إليكم أيّها الآباء والأمهات 6 أعراضٍ خطيرةٍ عليكم أن لا تتجاهلوها أبدًا :

تغير لون الشفاه إلى اللون الأزرق (الإزرقاق cynosis)
عند حدوث ازرقاق الشفة أو ازرقاق الغشاء المخاطي الذّي يُبطن الفم ويحيط باللسان، فهذا معناه أنّ الطفل الرضيع لا يحصل على كميّةٍ كافيةٍ من الأوكسجين.

التنفس بجهد
الأنين والنخير بين فترة وأخرى هو أمرٌ طبيعيٌ لدى الرّضع لكن إذا استمّر لفترة طويلةٍ مع وجود صعوبة في التنفس واستخدام عضلات الصدر بشكل غير طبيعي، أو ملاحظة توسع فتحة الأنف أثناء التنفس كلّ هذا دليلٌ على وجود الإجهاد التنفسي.

ارتفاع درجة الحرارة لأكثر من 38 درجة سيليزية
إذا كان عمر الرضيع أقلّ من ثلاث أشهرٍ وكانت درجة الحرارة المُقاسة من فتحة الشرج أكثر من 38 درجة سيليزية فيجب أخذ الرضيع إلى الطبيب المختص مباشرة.
لا يوجد سببٌ معينٌ لارتفاع درجة الحرارة، حيث تدرج أسبابه ابتداءً من الحمى وانتهاءً بالسحايا.
ملاحظة : عند قياس درجة الحرارة يجب أن تُقاس من فتحة الشرج لأنّ قياسها من الفم أو الإبط لا يعطي قياسات مضبوطة.

اصفرار الجلد (يرقان)
ليست كل أنواع اليرقان خطيرة، بعضها يكون حالة طبيعيةً يختفي مع مرور الوقت، لكن إذا حصل العكس أي أنّ الاصفرار زاد مع مرور الوقت فإنّه يحتاج إلى معاينة من قبل الطبيب المختص.
يحدث الاصفرار بسبب زيادة نسبة البلروبين عن قدرة كبد الرضيع للتعامل معها، عند زيادة البلروبين لمستويات عالية جدّا فإنّها تسبب نوبات من الصرع.
ينصح معظم الأطباء الأبوين بتغذية أطفالهم بشكلٍ مكثفٍ لكي يتسنى للجسم طرد البلروبين عن طريق الغائط.
وكذلك يُنصح بتعريض أطفالهم إلى الأشعة فوق البنفسجية التي تساعد في تحليل البلروبين.
أمّا إذا استمر البلروبين في الزيادة فقد يحتاج الرضيع إلى إجراء عملية نقل الدم، عادة يشفى المريض من دون اللجوء لهذا الخيار.

الجفاف dehydration
يعتبر قلة التبول من أهم وأوّل الأعراض التي تشير إلى حصول الجفاف، أعراضٌ أخرى تشمل جفاف الفم، غرق العينين والفتور.
ينصح الأطباء في هذه الحالة بتغذية الرضيع من حليب الأم أو الحليب الصناعي. في حالة الجفاف عدم إعطاء الماء للرضيع لأنّه يسبب انخفاض نسبة الصوديوم في الجسم التي تؤدي إلى حدوث نوبات صرع.

تقيؤ مادة الصفراء (يكون لونها أخضر فاتح)
التقيؤ عادة أمرٌ طبيعيٌ لدى الرضيع خصوصًا مع السعال القوي، البكاء أو الإكثار من الأكل.
لكن إذا كان لون القيء أخضرًا أو داكنًا كلون القهوة فهذا ناقوس خطر.
التقيؤ الأخضر مؤشر على أنّ هناك انسداد في الأمعاء، أمّا التقيؤ الداكن الشبيه بلون القهوة فهو مؤشر على حدوث نزيف داخلي.
التقيؤ بعد حدوث إصابة في الرأس يحتاج إلى متابعة أيضًا لأنّه قد يكون مؤشر على حدوث ارتجاج أو نزيف داخلي (على العموم كل اصابات الرأس تحتاج إلى نقل الرضيع إلى الطبيب)

في كل الحالات السابقة يجب نقل الرضيع مباشرة إلى الطبيب المختص.

 

المصدر: هنا

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تدقيق: عماد الدين فرفاش

تعديل الصورة: ياسمين جيلاني

 

Comments

comments

تحقق ايضا

جائزَة نُوبَل للطِّب 2019: اِكتِشاف كيفيَّة اِستجابَة خَلايا الإنسان للأوكسجين!

جائزَة نوبل للفيزيولوجيا والطِّب لعَام 2019 مُنِحَت مُشارَكةً إلى الثُّلاثي “ويليام ج. كايلين” William G. …