الرئيسية / طب وصحة / تسع أساطير حول التدخين والحمل

تسع أساطير حول التدخين والحمل

هناك تسع أساطير حول التدخين والحمل:

1- لقد دخنت خلال فترة حملي الأخير، وأنجبت طفلًا سليمًا، وبالتالي فإن الطفل القادم سيكون سليمًا أيضًا.

الحقيقة: كل مرة تدخنين فيها خلال الحمل، فإنك تعرضين صحة الطفل للخطر. إن تدخينك خلال الحمل وحصولك على طفل سليم لا يعني بالضرورة أن الطفل التالي سيكون أيضًا سليمًا.

2- من الطبيعي كَوْن المولود صغير الحجم.

الحقيقة: الأطفال ذوي الوزن المنخفض، عند الولادة، أكثر عُرضة للمشاكل الصحية الخطيرة من أولئك الذين كان وزنهم الولادي طبيعيًا. هذه المشاكل يُمكن أن تؤثر على المولود في مرحلة الطفولة، أو حتى في مرحلة المراهقة. التدخين خلال الحمل يزيد احتمالية ولادة طفل ذو وزن منخفض.

3- أنا حامل في الشهر الثالث، ولا داعي للتوقف عن التدخين الآن فالضرر قد حصل.

الحقيقة: هناك فوائد للإقلاع عن التدخين في أي مرحلة من مراحل الحمل. إذا أقلعتِ الآن عن التدخين، فإن احتمالية ولادة طفل ذو وزن منخفض، تكون مساوية لما هو عند غير المدخنات. الإقلاع الآن يحسن من فرصة أن تعمل رئتا المولود بشكلٍ جيدٍ.

4- التدخين يجعلني أسترخي، وكَوْني مُسترخية هو أفضل لي وللطفل.

الحقيقة: ربما تشعرين بالهدوء أثناء التدخين، ولكن النتائج داخل جسدك هي على العكس تمامًا. التدخين يُزيد معدل ضربات القلب، كما يرفع ضغط الدم. كل نفخة من السيجارة تزيد أيضًا نسبة أول أكسيد الكربون في الدم؛ ما يقلل من وصول الأكسجين الكافي للجنين.

5- الإقلاع عن التدخين سيكون مُرهق جدًا لطفلي.

الحقيقة: الاستمرار في التدخين خلال فترة الحمل يُؤذي طفلك. الإقلاع عن التدخين لا يُشكل إرهاق زائد للطفل، إن إقلاعك عن التدخين هو أفضل ما يمكنك فعله من أجل سلامتك وسلامة جنينك، خلال تطوره في الرحم أو بعد ولادته. بإقلاعك عن التدخين، فإنك تحمين طفلك من أخطار التدخين السلبي، كما تخففين أيضًا من خطر إصابة طفلك بمتلازمة موت الرُضّع المفاجئ.

6- إن تدخين عدد أقل من السجائر، خلال الحمل، جيد بما فيه الكفاية.

الحقيقة: لا يوجد مستوى آمن للتدخين. حتى بضعة سجائر في اليوم، تعني مواد كيميائية ضارة ستصل للجنين، وستدمر صحتك. ليس الوقت متأخرًا إطلاقًا للإقلاع عن التدخين. الإقلاع عن التدخين خلال الحمل من المُحتمل أن يخفف من التأثيرات السيئة على طفلك.

7- إذا توقفت عن التدخين فسوف يزداد وزني كثيرًا.

الحقيقة: الكثير من النساء يخافون من اكتساب الوزن الزائد عندما يتوقفون عن التدخين. إذا كنتي كذلك، فإن فترة الحمل يمكن أن تكون في الواقع توقيتًا جيدًا للإقلاع عن التدخين. اكتساب الوزن الزائد أمر طبيعي ومتوقع، كجزء من حمل صحي. زيادة السعرات الحرارية، التي تتناولينها خلال الحمل، هو أمرٌ طبيعي وصحي، لأنه يساعدك في الحصول على السعرات الحرارية والفيتامينات والمعادن، التي تحتاجينها أنت وطفلك. حدثي طبيبك لمعرفة مقدار الوزن الزائد الصحي لكِ ولطفلك.

8- الطريقة الوحيدة لترك التدخين هي الإقلاع المفاجئ عنه.

الحقيقة: هناك طرق أخرى إلى جانب الإقلاع المفاجئ لترك التدخين. النساء الحوامل لديهن خيارات لزيادة فرص الإقلاع عن التدخين، والبقاء على هذه الحال. النساء الحوامل اللواتي يفكرن في الإقلاع عن التدخين، ينبغي عليهن استشارة الطبيب قبل استعمال أية أدوية، بما فيها أية مُستحضرات عشبية من محلات الأغذية الصحية. نحتاج لمزيد من الأبحاث، حتى نستطيع التأكيد، فيما إذا كانت الأدوية المستخدمة في الإقلاع عن التدخين صحية، ومؤثرة للنساء الحوامل، ولكن هذا لا يعني أن الحوامل لا يمكنهم الحصول على مساعدة للإقلاع عن التدخين.

9- أنا أدخن لذا فلا ينبغي عليَ إرضاع طفلي.

الحقيقة: وفقًا للأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، فإن الأمهات المدخنات ينبغي عليهن الاستمرار في إرضاع أطفالهن. حليب الثدي جيد لطفلك، فهو يُزَوّد الطفل بكل ما يحتاجه، من أجل نمو وتطور سليمين.

الإقلاع عن التدخين هو أفضل ما يمكنك فعله من أجل طفلك.

المصدر: هنا
ــــــــــــــــــــــــــــــــ

تدقيق لغوي: Mohammed Diab

مراجعة علمية: Farah.a
تعديل الصورة:م.أسامة

 

Hosin Al-Hosin

طالب في كلية الطب البشري بجامعة Bochum في ألمانيا..شغوف بالعلم والبحث العلمي وقراءة الكتب كما أحب سماع الموسيقا وأعمل على تطوير ذاتي وتطوير مجتمعي من الناحية العلمية والثقافية والاجتماعية..
Hosin Al-Hosin

Comments

comments

تحقق ايضا

جائزَة نُوبَل للطِّب 2019: اِكتِشاف كيفيَّة اِستجابَة خَلايا الإنسان للأوكسجين!

جائزَة نوبل للفيزيولوجيا والطِّب لعَام 2019 مُنِحَت مُشارَكةً إلى الثُّلاثي “ويليام ج. كايلين” William G. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *