الرئيسية / البيولوجيا و علم الأحياء / دواء لضغط الدم يحمي من داء السكري النوع الأول
https://www.pexels.com/photo/colors-colours-health-medicine-143654/

دواء لضغط الدم يحمي من داء السكري النوع الأول

هناك أملٌ جديد لوقف النّوع الأوّل من داء السكّري بعد أن اكتشف باحثون وجود دواء يمكن أن يمنع السكّري من التطوّر . هذا الدواء هو ” ميثيل دوبا ” ، المسجَّل حاليا على قائمة منظّمة الصحّة العالمية كأحد الأدوية الأساسية التي استخدمت لأكثر من 50 عاما لعلاج ارتفاع ضغط الدم لدى النساء الحوامل والأطفال.
من خلال تحليل آلاف الأدوية عبر جهاز كمبيوتر خاص ومتطور، تَمكَّن فريق من الباحثين من معرفة  أنّ ميثيل دوبا قادر على منع جزيء ” دي كيو 8 ” ،  هذا المستضد يتواجد عند نسبة من الأفراد وله دور في الاستجابات المناعية الذّاتية حيث يظهر في حوالي 60 في المئة من النّاس المعرَّضين لخطر الإصابة  بالنوع الأوّل من مرض السكّري.

استنادا إلى حسابات الكمبيوتر ، وجد العلماء أنّ هذا الدّواء لم يمنع مستضد دي كيو 8 فقط ، بل لم يؤثر أيضا على الوظائف المناعية للخلايا الأخرى، والتي غالبا ما تتضرَّر بعد استخدام أدوية تتداخل مع خلايا الجهاز المناعي . عموما، دام البحث فترة 10 سنوات ، وبعد تحليل الكمبيوتر تمّ اختبار الدواء على الفئران وعلى 20 مريضا يعانون من مرض السكّري من النوع 1 من خلال تجربة سريرية حيث يؤخذ الدواء الجديد عن طريق الفم، ثلاث مرات في اليوم.

إلى حدّ الساعة الدواء ليس علاجا كاملا فالعمل لا يزال مستمرا لكن ميثيل دوبا يمكن أن يساعد على تأخير أو حتى الحد من بداية مرض السكري من النوع 1 وهو المرض الذي يظهر غالبا في مرحلة الطفولة. يقول الدكتور آرون ميشلز من مركز باربارا ديفيس لمرضى السكري الخاص بالأطفال: “يمكننا الآن التنبؤ بدقّة تصل إلى 100٪ على من سيصاب بداء السكّري من النوع الأوّل”. “الهدف مع هذا الدواء هو تأخير أو منع ظهور المرض بين أولئك المعرّضين للخطر”. إنّ دقّة التنبؤ هذه أضحت ممكنة من خلال النظر في مجموعة متنوّعة من العلامات الوراثية والبيولوجية، بما في ذلك الأجسام المضادة الذاتية في الدّم. حيث يمكن الآن وضع الأفراد المعرّضين للخطر تحت العلاج لوقف تطوّر مرض السكّري.

داء السكّري النوع 1 الذي يمثّل المصابون به حوالي 5-10٪ من مجمل المصابين، يظهر بعد أن يهاجِم الجهازُ المناعي للجسم البنكرياسَ، ويوقف إنتاج الأنسولين فيعيق امتصاص الجلوكوز وإنتاج الطاقة. أمّا في داء السكّري من النوع 2، لا يمكن للجسم معالجة الأنسولين الذي يقوم بإنتاجه بشكل صحيح. ميثيل دوبا لا يضمن علاجا لأمراض أخرى غير تلك التي صُمِّم لأجلها، ولكن لدينا الآن طرق أفضل للبحث حيث أنّ فكرة تحديد جزيئات معيّنة ومن ثمّ استعمال الحواسيب الحديثة للعثور على الأدوية التي تمنعها يمكن أن تعمل في حالات أخرى أيضا.

يقول أحد الباحثين، ديفيد أوستروف من جامعة فلوريدا: “هذه الدراسة لها آثار كبيرة على علاج مرض السكّري وأمراض المناعة الذاتية الأخرى”. ويضيف ” تشير هذه الدراسة إلى أنّ نفس النّهج يمكن تكييفه لمنع أمراض المناعة الذاتية الأخرى مثل التهاب المفاصل الروماتويدي، مرض الاضطرابات الهضمية، والتصلُّب المتعدّد، الذئبة الحمامية وغيرها.”

المصادر
هنا
هنا

تدقيق لغوي: سهام جريدي

 

Comments

comments

تحقق ايضا

جائزَة نُوبَل للطِّب 2019: اِكتِشاف كيفيَّة اِستجابَة خَلايا الإنسان للأوكسجين!

جائزَة نوبل للفيزيولوجيا والطِّب لعَام 2019 مُنِحَت مُشارَكةً إلى الثُّلاثي “ويليام ج. كايلين” William G. …