الرئيسية / سايكولوجيا / اضطراب بيكا والصحة النفسية (Pica disorder)
https://steemit-production-imageproxy-upload.s3.amazonaws.com/DQmQTkwuN31dRbmxkArHpAQoYUi6gHAsBNPeUW87XWqDjoY

اضطراب بيكا والصحة النفسية (Pica disorder)

يُعدّ اضطراب “بيكا”-(Pica) من الاضطرابات النفسية غير الشائِعة، من حيث التعرف عليها، نجدُ أنَّ السِمة الأساسية لها – وفقاً لما جاء في الدليل التشخيصي والإحصائي الرابع للطب النفسي (DSM4) – هو كل واحد أو أكثر من المواد غير الصحية، وذلك لفترة لا تقل عن شهر – على الأقل- ، فما هو هذا الاضطراب، وما أسبابه، وطرق التكفّل به؟
إن الأشخاص الذين يعانون من اضطراب “بيكا” يتناولون رغما عنهم أشياءً لا تحتوي على قيمةٍ غذائيةٍ قد تؤثّر فيهم بشكلٍ نسبي، مثل تناول الثلج، وقد يتناولون مواد خطرة مثل قطع من الطِلاء المجفّف أو قطعة من المعدن، وفي هذه الحالة يمكن أن يؤدي الاضطراب إلى عواقب وخيمة، مثل التسمّم بالرصاص.
يحدث هذا الاضطراب في معظم الأحيان لدى الأطفال والنساء الحوامل، فهي عادة مؤقتة، كما يحدث أيضاً لدى الأشخاص الذين يعانون من إعاقات ذهنية، غالباً ما تكون أكثر شدة وطويلة الأمد لدى الأشخاص الذين يعانون من إعاقات نمو شديدة.

ما هي أعراض اضطراب “بيكا”؟
يتناول الأشخاص الذين يعانون من اضطراب “بيكا” مواد غير صحية وغير مغذية بإنتظام، وللتأكد من هذا، لابد أن يستمر هذا السلوك لمدة شهر على الأقل لتأكيد التشخيص فإذا كنت تعاني من اضطراب “بيكا”، قد تأكل بإنتظام مواد غير صحية مثل : (الجليد، الصابون، الأزرار، الطين، الشَعر، التراب، الرمل، بقايا أعقاب السجائر، رماد السجائر، الطلاء، الصمغ، الطباشير، البراز … الخ من المواد غير الصالحة للأكل).
أسباب اضطراب “بيكا”: لا يوجد سبب واحد لاضطراب “بيكا” فنجد أنه من أهم أسبابه: نقص المعادن، مثل: (الحديد، الزنك)، نقص الحديد، قد يكون السبب الكامن وراء ظهور اضطراب “بيكا” لدى النساء الحوامل، أسباب عضوية مثل: (فقر الدم)، قد تظهر لدى الأشخاص رغبة شديدة غير عادية، تنذرك لتجديد مستويات المغذيات المنخفضة في جسمك، كما يمكن للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات في الصحة العقلية، كالفصام واضطراب الوسواس القهري، أن يُطوّروا اضطراب “بيكا” كـ آلية للتأقّلم. قد يتلذّذ ويستمّتع بعض الأشخاص بقوام و نكهات هذه المواد غير الصحية، في بعض الثقافات تناول الطين يُعدّ سلوكاً مقبولاً ويُسمّى هذا الشكل من “بيكا الجوفاجيا”- (Geophagia)، يمكن أن يؤدي سوء التغذية إلى ظهور اضطراب “بيكا”، في هذه الحالة فإن تناول المواد غير الغذائية قد يُساعدك على الشعور بالشبع.

كيف يتم تشخيص “بيكا”؟
ليس هنالك اختبار لاضطراب “بيكا”، لكن الطبيب يشخص الأفراد المصابين انطلاقاً من ثبات شرط: أكل واحد أو أكثر من المواد غير الصحية، وذلك لفترة لا تقل عن شهر – على الأقل – أي على أساس التاريخ وعدة عوامل أخرى. – لا بد أن تكون صادقاً مع طبيبك حول المواد غير الصحية التي تناولتها للوصول لتشخيص دقيق، وهذا ينطبق أيضاً على الأطفال، أو ذوي الإعاقات الذهنية -. قد يقوم طبيبك بفحص الدم لمعرفة ما إذا كنت تعاني من مستويات منخفضة من الزنك أو الحديد . يساعد هذا الأمر في معرفة ما إذا كنت تعاني من فقر الدم. ما هي المضاعفات المُرتبطة باضطراب “بيكا”؟ يمكن أن يؤدي تناول المواد غير الصحية أحياناً إلى حالات خطيرة جداً ويمكن أن تشمل ما يلي: (التسمّم، مثل: التسمم بالرصاص، الأمراض الطفيلية، انسداد الأمعاء، الاختناق).

كيف يتم علاج اضطراب “بيكا”؟
إن معالجة مضاعفات الاضطراب بعد تناول المواد غير الصحية من أهم أولويات الطبيب المُعالِج، مثلا: إذا تعرضتَ للتسمّم بالرصاص جرّاء تناولك لرقائق الطلاء، فان الطبيب سيصف علاجاً لتصفية مادة الرصاص من جسدك، هذا الإجراء يسمح لك بطرح مادة الرصاص عن طريق البول الخاص بك، كما قد يصف طبيبك أيضاً أدوية أخرى مُضادة للتسمّم بالرصاص، مثل حمض (Ethylenediaminetetraacetic acid)، أو الـ (EDTA)، إذا وِجِدَ أن اضطراب “بيكا” الذي تعاني به – مثلاً – سببهُ اختلال في المواد المغذية، هنا قد ينصح طبيبك بفيتامينات أو مُكمّلات غذائية معدنية، مثل: مُكمّلات الحديد العادية.

التقييم النفسي لاضطراب “بيكا”: يتم التقييم النفسي للمصابين باضطراب “بيكا” من أجل تحديد ما إذا كنت تعاني اضطراب الوسواس القهري أو حالة صحية عقلية أخرى، اعتماداً على التشخيص الخاص بك، يتم وصف الأدوية، والعلاج، المُناسب لحالتك. تُشير دراسة نُشِرَت في مجلة تحليل السلوك التطبيقي (Journal of Applied Behavior Analysis) إلى أنّ مُكمّلات الفيتامينات البسيطة قد تكون علاجاً فعالاً لدى بعض الحالات، إذا كان الشخص مُصاب بعجز ذهني أو اضطراب (في اضطراب الصحة النفسية)، فإن الأدوية معالجة المشاكل السلوكية قد تساعد أيضاً في خفض، أو القضاء على رغبتهم في تناول المواد غير الصحية. مَآل الأشخاص المُصابين باضطراب “بيكا”: غالباً ما يختفي اضطراب “بيكا” لدى الأطفال والنساء الحوامل، في غضون أشهر قليلة دون علاج، إذا كان نقص التغذية يسببه، حاول تخفيف الأعراض الخاصة به. و قد لا يختفي اضطراب “بيكا” حيث يمكن أن يستمر لسنوات، خاصة لدى الأشخاص الذين يعانون من إعاقات ذهنية، هنا على طبيبك أن يساعدك في فهم توقعات حالتك المحددة وما يمكنك القيام به للمساعدة في إدارة حالتك.

التدقيق اللغوي: عقيل صكر

المصادر: هنا هنا

جويرية بريطل

جويرية بريطل

ماستر أكاديمي في علم النفس ، تخصص: علم النفس العيادي _جامعة قاصدي مرباح _ورقلة ، أخصائية نفسانية عيادية بقسم تأهيل أطفال التوحد و صعوبات التعلم بعيادة خاصة ، "مشوار ألف ميل يبدأ بخطوة ".
جويرية بريطل

Comments

comments

تحقق ايضا

جرعة الإشعاع الكامل قد لا تكون ضرورية لبعض سرطانات الثدي في المراحل المبكرة

يُعد استئصال الورم السرطاني هو الحل الوحيد لسرطان الثدي في المراحل المبكرة ،يتبعه حوالي ٦ …