الرئيسية / الهندسة والتكنولوجيا / IBM تعلن عن شريطها الصغير ذو قدرة استيعاب 330 تيرابايت!
http://www.redorbit.com/media/uploads/2017/08/ibm.jpg

IBM تعلن عن شريطها الصغير ذو قدرة استيعاب 330 تيرابايت!

للمرة الخامسة في هذا العقد من الزمن، تمكنت IBM من تحقيق رقم قياسي جديد في سعة تخزين الأشرطة المغناطسيّة، حيث توصلت شركة الحوسبة العملاقة في نيويورك على قدرة تخزين 330 تيرابايت من البيانات غير المضغوطة التي تعادل أكثر من 300 مليون كتاب على شريط صغير يمكنك حمله بيدك.

وفقًا للموقع الأمريكي (The Verge)، أعلنت الشركة أنها حققت رقمًا يُعادل 201 جيغابايت لكل إنش مربع (يساوي 6.45 سم مربع) من الشريط، أي أكثر بـ20 ضعفًا من الأشرطة المتاحة في الأسواق في الوقت الحالي، انطلاقًا من نموذج تجريبي اخترعته شركة صوني

تستعمل الأشرطة المغناطسية منذ أكثر من نصف قرن، حيث تُستعمل حاليًا لتخزين بيانات الضرائب، البيانات الطبيّة وغيرها من البيانات من الحواسب المركزيّة. الأشرطة الأصليّة كانت ذو قدرة تخزين تعادل 2 ميغابايت فقط، أما النسخ التجاريّة حاليًا تصل إلى 15 تيرابايت من البيانات.

تعمل  IBM منذ عدة سنوات على تطوير قدرة استيعاب الأشرطة المغناطسية، في سنة 2006 توصلت إلى نموذج 8 تيرابايت بـ6.67 مليار بايت لكل إنش مربع، وتفوقوا على أنفسهم سنة 2010 بـ 35 تيرابايت بـ 29.5 مليار بايت لكل إنش مربع، وسنة 2014 توصلوا إلى 154 مليار بايت بـ85.9 مليار بايت لكل إنش مربع.

التطور تطلب مواد جديدة وعدة ابتكارات:

سنة 2015، أعلنت IBM  على شريط ذو قدرة استيعاب تبلغ 220 تيرابايت بـ201 ملياربايت لكل إنش مربع. الشريط ككل المنتجات السابقة استخدمت فيه مادة باريوم فريت (Barium frrite)، وهو معدن مؤكسد شديد التمغنط يمتلك كثافة تعبئة كبيرة.

ومن أجل آخر ابتكاراتها، قال إيفانجيلوس إلفثريو (Evangelos S. Eleftheriou)، وهو مسؤول قسم الحوسبة في الشركة ”من المتوقع أن تكون تكلفة الإنتاج أكثر بقليل من التكلفة الحاليّة التي تستعمل فيه مادة الباريوم فريت، ولكن قدرة الاستيعاب الجديدة ستنسينا هذه الزيادة”

من أجل جعل 201 جيغابايت لكل إنش مربع حقيقة، قالت شركة IBM  أن باحثيها أطروا إلى تطوير عدة تقنيات جديدة، منها المعالجة الأحادية لخوارزميّات قنوات البيانات استنادًا على مبادئ كشف الضوضاء غير القابلة للتوقع (noise-predictive detection)، وسلسلة من تقنيات التحكم الآلي المنتظم (servo-control) التي تتحد معًا من أجل تموضع الرأس القارئ لـ7 نانومتر على الشريط.

أعلنت شركة IBM  جنبًا إلى جنب مع زُملائها في صوني عن اكتشافهم خلال مؤتمر التسجيلات المغناطسية هذه السنة في تسوكوبا باليابان، وتم نشر مقال بحثهم في مجلة “IEEE”.

الهدف النهائي بطبيعة الحال، هو الاستخدام التجاري وعلى وجه التحديد، تتطلع IBM إلى تعميم وتوسيع استعمال الأشرطة المغناطسيّة في الخدمات السحابيّة.

المصادر : هنا هناهنا

تدقيق: لمونس جمانة

نصرالدين بلبكري

طالب جامعي , مهتم بكل ما يتعلق بالتكنولوجيا و بشكل خاص الالكترونيك, محب لعلم النفس .
نصرالدين بلبكري

Comments

comments

تحقق ايضا

ماهو نظام تحديد المواقع العالمي GPS؟

يعكس الجي بي أس (GPS) ذرة التطور البشري، حيث أنه يجمع بين نظرية الكم، نظرية …