الرئيسية / طب وصحة / الدهون المشبعة والقلب.. المحاكمة غير العادلة
https://s-i.huffpost.com/gen/3960920/images/o-HEART-DISEASE-facebook.jpg

الدهون المشبعة والقلب.. المحاكمة غير العادلة

كلنا سمعنا وقرأنا أن الدهون المشبعة تضر القلب أو تؤدي إلى زيادة احتمالية الإصابة بأمراض القلب والشرايين بالصياغة العلمية، سواء في الإعلام، الإنترنت وحتى من طرف الأطباء، وأنه يجب اختيار الدهون غير المشبعة، نظرًا لتسبب الدهون المشبعة في رفع مستوى الكوليسترول في الدم بالاعتماد أساسًا على دراسة السبعة أيام الشهيرة التي قام بها أنسل كايس Ancel Kays، والتي تلقى اليوم انتقادات كبيرة بالنظر إلى نقائص في منهجية البحث العلمي المعتمدة بخصوص العينة الصغيرة، وإضافة مواد سكرية إلى المواد الدهنية وغير ذلك من المشاكل المنهجية..

وبالرغم من أن الدراسات الحديثة تؤكد تسبب الدهون المشبعة في رفع مستوى الكولسترول في الدم، إلا أنها أوضحت بعض التفاصيل المهمة التي مهدت لقلب الاعتقاد الشائع رأسًا على عقب، النقطة الأولى، أن الارتفاع يمس كلًا من الكولسترول الضار (LDL c) والكولسترول النافع (HDL c) وبالتالي فإن التوازن العام بالنسبة للضرر والنفع يبقى ثابتًا فيما يخص الإصابة بأمراض القلب والشرايين. أمر آخر أوضحته الدراسات، وهو التباين الكبير بين مختلف الدهون المشبعة في درجة تأثيرها، فإن كانت بعض الأنواع القليلة من الدهون المشبعة ضارة، فالمثير أن كثيًرا منها تأكد أنه نافع خاصة في ما يخص الحليب ومشتقاته الدهنية التي اعتبرت لمدة طويلة ألد أعداء القلب، يتأكد اليوم عبر دراسات كثيرة أنها تخفض من احتمالية الإصابة بأمراض القلب والأوعية وحتى من بعض العوامل المساعدة كمرض السكري (1).

لعل أهم منعرج في الموضوع كان الدراسة التي أجريت سنة 2010، وهي عبارة عن دراسة تجميعية تحليلية (meta analysis) – والتي تعتبر أقوى أنواع البحوث العلمية- لتظهر أنه لا توجد علاقة بين تناول الدهون المشبعة وأمراض القلب و الشرايين (2)، لتأكدها فيما بعد في 2015 دراسة أخرى بنفس درجة القوة العلمية. (3)

رغم أن المعطيات العلمية الحالية عن علاقة الدهون المشبعة بأمراض القلب والشرايين غير كافية للحكم بعدم وجود ضرر بهذه الصياغة العامة، لكنها تبين أن الحكم على هذه الدهون المشبعة كان متسرعًا ومعممًا لفترة طويلة، وزادت من حدته الحملة الإعلامية والتوعوية الكبيرة ضد أضرار الكولسترول، كما أنها تفتح المجال للبحث عن تفسيرات جديدة للتأثير السلبي لبعض المأكولات الغنية بالدهون المشبعة على القلب والشرايين، والتي من الممكن أن تكون ذات علاقة بمواد أخرى، سواء معروفة مثل الكاردين الموجود في اللحم أو غير معروفة.

المصادر:

 Lecerf JM. Acides gras tissulaires d’origine laitière et santé cardio métabolique. Cholé-Doc, 2015;145:1-4

Siri-Tarino PW, Sun Q, Hu FB et al. Metaanalysis of prospective cohort studies evaluating the association of saturated fat with      cardiovascular disease. Am J Clin Nutr, 2010;91:535-546

 De Souza RJ, Mente A, Maroleanu A et al. Intake of saturated and trans unsaturated fatty acids and risk of all cause mortality,  cardiovascular disease, and type 2 diabetes: systematic review and metaanalysis of observational studies. BMJ, 2015;351:h3978

 

تدقيق: Banan Shanou

د. سامي بن محفوظ

طبيب مقيم في جراحة القلب at المركز الاستشفائي الجامعي مصطفى باشا
- دكتوراه في الطب من جامعة الجزائر -1-
- مهتم بالفكر الاسلامي و التاريخ و الفلسفة.

Comments

comments

تحقق ايضا

جائزَة نُوبَل للطِّب 2019: اِكتِشاف كيفيَّة اِستجابَة خَلايا الإنسان للأوكسجين!

جائزَة نوبل للفيزيولوجيا والطِّب لعَام 2019 مُنِحَت مُشارَكةً إلى الثُّلاثي “ويليام ج. كايلين” William G. …